الأحد، سبتمبر 24، 2006

من خواطري

قرب النافذه
فجأه
ذلك الصباح افاقت على صوت خفيف ينفر على نافذتها
جلست على حافة السرير تستمع بتمعن الى ذلك الصوت
ايقنت انه صوت المطر المنهر على زجاج نافذتها
ازرفت الدموع و تذكرت
انه كان يحب المطر
كان يحب السير بلا مظله تحت زخات المطر
كان يقول لها ان السماء عندما تمطر تغسل هموم البشر
اخرجي و ابكي و اصرخي او امرحي
انه يومك فلا تأبهي
و عندما تشرق الشمس بعد الغيث
تشرق بقوس الالوان الزهي
لتنير الكون بالوان السعاده
لكنه
قد رحل
اخذ الزكريات ... ورحل
مع من سوف تسيراليوم تحت المطر
لكن
......
قطع صمتها نداء طفل صغير
لا لم يرحل
هرولت مسرعت لطفلها و ضمته
انت منه
فاكبر يا صغيري
حتى اسير معك تحت المطر
و احكي لك قصه ابيك و المطر



الاقصى

20 Comments:

At 22:08, Blogger رانية said...

عميقة هى كلماتك
،مؤثرة ، حزينة
و لكنها فى النهاية لم تخلو من لمسة فرح
جسدها صوت الطفل الصغير
أحييك يا أم العيال فقد استطعت التدرج بنا من أقصى درجات الشجن حتى أجمل لحظات الفرح و الأمل

إلى الأمام دائما

 
At 22:55, Blogger ام العيال said...

غزيزتي رانيا
هكذا هي الحياه اخزانها كثيره لكن رحمه من الله تبدأ كبيره و تصغر مع الايام

 
At 02:23, Anonymous غير معرف said...

اتفق مع رانية فى كل كلمه
بجد بجد سرقت الكلمات اللى كنت عايز اقولها
لدرجه ان من احساسى بكلماتك حسيت ان الدنيا برد تخيلى

تحياتى

 
At 06:32, Blogger nirfana said...

كان يقول لها ان السماء عندما تمطر تغسل هموم البشر


>>>>>>>>

والعيون عندما تبكي أي هموم تغسل


وعندنا تصبح الهموم كتخمة الذكرى
ماذا يداويها غير نبتة تزدهر فى مقلتىّ طفل يمتد كبذرة لإمتداد الوتد الأصيل


لك كل المودة والحب ودعواتي للصبر


نيرفانا


كل عام وانتى بخير حبيبتى

 
At 23:40, Blogger مجدى سرحان said...

ام العيال
تحيه الأول
وود
عاوز أسألك
ليه مش بتكتبى الخاطره بالعاميه
رأيى
لو كتبتى بالعاميه
هتأربى من روحك اكتر
اللى اللى مليانه
مشاعر نبيله
يتهيألى
اللغه
ساعات بتبأه
حاجز
خصوصا إذا مكناش مالكينها كويس
ونعرف
نروضها
ونحملها
أحمال
أرواحنا
العاميه
ممكن تبأه اسهل
وأجمل
لو اتكلمنا بيها مباشرة من الروح

تأديرى لكم المشاعر الجميله
النبيله

 
At 21:08, Blogger المزاجنجي said...

ام العيال بجد حلوة .... بس

 
At 21:35, Blogger ام العيال said...

مزاجنجي
بس ايههههههههههههههه؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 
At 01:07, Anonymous غير معرف said...

:(
!!!مؤثر
ذرفت الدموع و أنا أقرأ
رائع يا أم العيال

 
At 12:45, Blogger حــلم said...

ام العيال
كل سنة وانت طيبة ورمضان كريم

كلامك داااافى جدا

:)

 
At 20:30, Blogger ام العيال said...

نيرفانا
جبلاوي
مجدي سرحان
gayofsun
مزجنجي باشا
حلم

اشكركم لمشاعركم النبيله
انتم افضل

 
At 03:26, Blogger Reformer1976 said...

الصديقة العزيزة أم العيال

يا لروعة وعذوبة كلماتك
لغتك راقية جدا
استمري وواصلي الكتابة
لديك قلب من لحم يا صديقتي العزيزة
في وقت تحولت العديد من القلوب فيه لقلوب من حجر
شكرا لمشاركتك جزء من قلبك معنا

اسمحيلي أضيفك إلى قائمة مدوناتي المفضلة

يسعدني أن أكون صديقا لكي
لو سمحتي طبعا

 
At 15:50, Blogger الســـاحر said...

الموضوع جميل وهايل وتكرار كلمه المطر جعل هناك حاله من الرومانسيه
ربنا يوفقك

 
At 16:01, Blogger المزاجنجي said...

بس هنا تعني ان مفيش كلام تاني بعد اللي قلتية فهي حلوة بجد ... وبس

 
At 01:25, Blogger Sampateek said...

قد ما هيا حزينة قد ما هيا رائعة يا رب يكبر و تفرحي بيه و يكون خير عوض لابيه
خالص تحياتي

 
At 04:58, Blogger شــهــروزة said...

هههههههههه
طيب هم الافضل؟؟
متبقيش عنصرية كدة


هههههههههه
انا باهزر
اول مرة اجيلك هنا
بجد مكان دافى
فيه فعلا ريحة فيروزة ونسمتها الرقيقة

لو دى خزاطرك الشخصية
يبقا مفيش ارق من كدة
اكيد جواكى كدة
استمرى

 
At 06:13, Blogger yasser said...

جميلة
واحساسها عالي
بحب النوع دة من الكتابات
بس يا ريت تهتمي اكتر بالجانب النفسي للاشخاص
اكتر من اهتمامك بالجو المحيط بيهم
كل سنة وانتي طيبة

 
At 22:20, Blogger كبير عائلات هباظه said...

حلوه و رقيقه انا حاسس انى ممكن فى يوم من الأيام هبقى مثقف من كتر ما بأقرى للناس اللى زيك كل سنه و انتى طيبه

 
At 11:25, Blogger tota said...

ام العيال
عارفة ان كل ذكرى جميلة فى حياتنا عمرها ما بتموت وتفضل تداعب خيالنا دايما يمكن تاخدنا مشاغل الدنيا لكن ابدا ما ننساش يمكن قطرات المطر الناعمة ونظرات الطفل الجميل تنبش فى قلب الذكرى علشان تقولك مش انت بس اللى فاكرة بالعكس اللى انت فاكراهم دول روحهم حواليكى واكيد كتير بتحسى بكده وقت ما تحتاجيهم بتلاقيكى بتفكرى فيهم اكتر و وبتفكرى فى ردود افعالهم فى المواقف دى كانت هتكون ازاى هو ده معنى وجود روحهم معاكى
تحياتى على الكلمات الجميلة دى

 
At 20:20, Blogger ام العيال said...

اخي الغزيز جرجس
انه لشرف كبير لي ان اكون صديقه لمونتك

الساحر
غزيزي المطر ما هو الا حاله في غاية الشفافيه و التناقض فقد تحس بسعاده و رومانسيه لا توصف و انت تنظر الى المطر و مع ذلك تبكي اشد البكاء

كلبوزه
الله يسامحك موتي ابو العيال
ده منور حياتي و بنمشي تحت المطر مع بعض و ربنا لا يحرمني منه
انها مجرد خاطره

شهروزه
ول يا ول
وسع لشهروزه نورت البلوج بتاعي
يارب متكونش اخر مره


كبير عائلات هباطه
نورت يا كبير العيله
كل سنه و انت طيب

 
At 20:41, Blogger ام العيال said...

توته
شكرا لكلماتك الرقيقه
ساعات الواحد بيحب يقعد مع نفسه
و يصفى من هموم الدنيا
و يسافر مع خياله
في دنيا من صنع نفسه
دنيا ما لروعها
ابقي زوريها

ياسر
خاصر ياسيدي
بس الواحد لما تخيلو فكره او خاطره بيكتبها من غير ما يفكرو انا مش بحاول ارجع و انقح و اعدل
وبعدين الحاجات لما تكون على طبيعتها احلى
و
كل عام وانت بخير

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home

http://nazweb.jeeran.com/flag.gif
  • tdv,.