الخميس، يوليو 13، 2006

اعزائي
لم اجد لما يحدث في فلسطين سوى هذه القصيده للشاعر الكبير نزار قباني
قصيده
منشورات فدائيه على جدران اسرائيل
لن تجعلوا من شعبنا شعب هنود حمر فنحن باقون هنا .. في هذه الأرض التي تلبسن في معصمها إسوارة من زهر .. فهذه بلادنا فيها وجدنا منذ فجر العمر فيها لعبنا .. وعشقنا.. وكتبنا الشعر مشرشون نحن في خلجانها مثل حشيش البحر مشرشون نحن في تاريخها في خبزها المرقوق .. في زيتونها في قمحها المصفر .. مشرشون نحن في وجدانها باقون في آذارها .. باقون في نسيانها ... باقون كالحفر على صلبانها باقون في نبيها الكريم ، في قرانها وفي الوصايا العشر .. 2لا تسكروا بالنصر إذا قتلتم خالدا فسوف يأتي عمرو وإن سحقتم وردة فسوف يبقي العطر .. 3لأن موسى قطعت يداه ولم يتقن فن السحر لأن موسى كسرت عصاه ولم يعد بوسعه شق مياه البحر لأنكم لستم كأمريكا ولسنا كالهنود الحمر فسوف تهلكون عن آخركم فوق صحارى مصر .. 4المسجد الأقصى ، شهيد جديد نضيفه إلى الحساب العتيق وليست النار، وليس الحريق سوى قناديل تضيء الطريق 5نخرج كالجن لكم من قصب الغابات من رزم البريد، من مقاعد الباصات من علب الدخان، من صفائح البنزين، من شواهد الأموات من الطباشير.. من الألواح.. من ضفائر البنات .. من خشب الصلبان.. من أوعية البخور.. من أغطية الصلاة.. من ورق المصحف، نأتيكم من السطور والآيات لن تفلتوا من يدنا.. فنحن مبثوثون في الريح .. وفي الماء .. وفي النبات ونحن معجونون بالألوان والأصوات لن تفلتوا.. لن تفلتوا.. فكل بيت فيه بندقية من ضفة النيل إلى الفرات.. 6لن تستريحوا معنا.. كل قتيل عندنا يموت آلافا من المرات.. 7انتبهوا.. انتبهوا.. أعمدة النور لها أظافر وللشبابيك عيون عشر والموت في انتظاركم في كل وجه عابر.. أو لفتة .. أو خصر .. الموت مخبوء لكم في مشط كل امرأة.. وخصلة من شعر ... 8يا آل إسرائيل، لا يأخذكم الغزور عقارب الساعة إن تؤقفت لا بد أن تدور.. إن اغتصاب الأرض لا يخيفنا فالريش قد يسقط من أجنحة النسور والعطش الطويل لا يخيفنا فالماء يبقي دائما في باطن الصخور هزمتم الجيوش .. إلا أنكم لم تهزموا الشعور قطعتم الأشجار من رؤوسها وظلت الجذور.. 9ننصحكم أن تقرؤوا ما جاء في الزبور .. ننصحكم أن تحملوا توراتكم وتتبعوا نبيكم للطور فما لكم خبز هنا .. ولا لكم حضور من باب كل جامع من خلف كل منبر مكسور سيخرج الحجاج ذات ليلة .. ويخرج المنصور... 10انتظرونا دائما.. في كل ما لا ينتظر فنحن في كل المطارات.. وفي كل بطاقات السفر.. نطلع في روما.. وفي زوريخ.. من تحت الحجر نطلع من خلف التماثيل.. وأحواض الزهر.. رجالنا يأتون دون موعد في غضب الرعد.. وزخات المطر يأتون في عباءة الرسول.. أو سيف عمر .. نساؤنا.. يرسمن أحزان فلسطين على دمع الشجر يقبرن أطفال فلسطين بوجدان البشر نساؤنا.. يحملن أحجار فلسطين إلى أرض القمر.. للشاعرنزارقباني



الاقصى

0 Comments:

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home

http://nazweb.jeeran.com/flag.gif
  • tdv,.